Untitled Document

إبداعات لطلاب البكالوريوس في مشاريع تخرج الفنون الجميله بجامعة حلوان

      ايماناٌ بالدور الحيوي والهام لكلية الفنون الجميلة في تعليم وتدريب الطلاب وتأكيدا على دورها الريادي في نشر الوعي العلمي والثقافي ُرغمَ  الظروف العصيبة التي نتجت عن جائحة كورونا في الأشهر الماضية،  تمكنت كلية الفنون الجميلة من إتمام مشروعات التخرج للطلاب بنجاح، عبر تقنيات التواصل عن بعد، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الكلية، وجرى تحكيم مشروعات التخرج والمقابلات الشخصية للطلاب داخل الكلية، وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة وريادة الأستاذ الدكتور أحمد فؤاد هنو عميد الكلية.

وأوضح عميد الكلية أن مشاريع تخرج الطلاب تتوعت بشكل مبهر تناولت العديد من الأفكار المختلفة الموجودة في مجتمعنا المصري، إلى جانب الطبيعة الصامتة، والمناظر الخلابة.

   وأكد الأستاذ الدكتور  أشرف رضا وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أن الفن هو تعبير عن كل شيء يؤخذ من الطبيعة والواقع ويشكل تشكيلاً جديداً، فعلاقة الفن بالإنسان هي علاقة متكاملة، ويعد الفن وسيلة للحوار المعنوي في الوسط الإنسانى فمنه نستطيع تبادل الرسائل بين صنوف البشر متجاوزة الفوارق الملموسة.

وأشار الأستاذ الدكتور عمرو سامي وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث بالكلية أن الدور الذي يقوم به الفن داخل كل مجتمع يختلف تبعا للفكر السائد بين افراده وجماعاته ومدى تقديرهم له ،  فهو يساعد على التطور والتماسك الاجتماعي من خلال تناول الموضوعات التي تشغل افراد المجتمع ، فيضع حلولاً لها ويعبر عن المشاعر المشتركة بينهم.

     وأوضح الأستاذ الدكتور سمير شاهين القائم بعمل رئيس قسم الديكور أن مشاريع طلاب القسم  في شعبة “العمارة الداخلية” جاءت لتعبر عن تصميم الحيزات الداخلية السكنية والتجارية والإدارية والسياحية والثقافية وغيرها، ومشاريع شعبة “الفنون التعبيرية” عبرت عن تصميم ديكور الأعمال الدرامية في مجالات المسرح والسينما والتليفزيون، بالإضافة إلى تصميم العرائس بأنواعها المختلفة في مسرح العرائس.

كما أشار الأستاذ الدكتور احمد خالد رئيس قسم العمارة بالكلية ان فلسفة مشروعات التخرج بقسم العمارة للعام الحالي اعتمدت على إتاحة الفرصة للطلبة المتفوقين في التصميم المعماري وإطلاق العنان لأفكارهم البناءة بهدف تحسين البيئات العمرانية في مناطق متنوعة من جغرافية مصر سواء في مناطق حضرية ذات كثافات بنائية وبشرية ومحتوى عمراني ذو طبيعة عمرانية تاريخية مثل منطقة الحطابة بجوار القلعة أو نطاقات بيئية منخفضة الكثافة  كالزعفرانة ومدينة الجلالة أو مناطق التنمية العمرانية الجديدة فى العاصمة الإدارية الجديدة وتنوعت موضوعات المشاريع مثل مستشفى للطب النفسي وعلاج الإدمان –

مدينة للعلوم والتكنولوجيا -مكتبة عامة -مركز ثقافي حرفي – مراكز للتنمية البيئية -متاحف متنوعة التخصص مثل متاحف التاريخ الطبيعي -فندق بيئي -ومشروعات أخرى ذات مواضيع متعددة وفقا لرؤية الطالب

    وأوضح الأستاذ الدكتور بدر الدين عوض رئيس قسم الجرافيك بالكلية أن مشاريع شعبة فنون الكتاب والمطبوعات تنوعت ما بين فنون الكتاب والحملات الدعائية والإعلانية ورسوم القصص المصورة، و تنوعت موضوعات الكتب بين تصميم ورسم وإخراج كتب الأطفال المتنوعة المجالات كإعادة تصميم الروايات العربية والمترجمة والقصص والكتب التاريخية والشعبية وكذلك إحياء التراث السينمائي والمسرحي المصري بإعادة تقديم قصصا مرسومة عن بعض أفلام السينما والمسرح، وأفلام الرسوم المتحركة وأفلام التحريك وتنوعت التقنيات الحديثة في عرض أفلام  قصيرة تعبر عن البيئة المصرية ،   كما ظهرت القوى الابداعية للطلاب في التصميم والتحرك وذلك بفيلم بالكامل مصحوب بالصوت والصورة من خلال عمل افلام قصيرة بتقنية التحريك المختلفة من ثنائية وثلاثية الأبعاد وتحريك العرائس بتقنية الصلصال  ، وهو ما أظهر بدوره تميز وتخصص الكلية في هذا المجال، بالإضافة إلى إحياء كتب التراث كالأمثال الشعبية والحواديت التراثية القديمة، كما قدم بعض الطلاب في مشاريعهم بعض الحملات الدعائية عن منتجات أو مؤسسات من خلال فنون الإعلان، وقد تنوعت الأداءات الفنية في تنفيذ مشاريع الخريجين بين الرسوم اليدوية والمعالجات الرقمية للدمج بين فنون الأداء الفني اليدوي وتقنياته المتنوعة والمجددة والأساليب التكنولوجية الحديثة في الرسم والتصميم والإخراج.

إما شعبة التصميم المطبوع  قدم الطلاب مشروعات تنوعت بين أعمال الحفر والطباعة وأعمال الرسم والتي اتسمت بتنوع تقني شمل الرسم بالأحبار والألوان المائية وأقلام الرصاص والحبر.

وأشارت الأستاذة الدكتورة نهاد عبد المنعم رئيس قسم التصوير بالكلية ان مشاريع القسم تلعب دور  كبير في تنمية الذوق العام من خلال نشر لوحات لفن التصوير، وكذلك الأعمال الجدارية المرتبطة بالمعمار.

 

وأوضح الأستاذ الدكتور  محمد رضوان    أن مشاريع قسم النحت  شعبة النحت الفراغي والميداني تنوعت في استخدام الخامات ما بين الطين الاسوانلي والحديد والفيبرجلاس أما بالنسبة للموضوعات فتنوعت  ما بين موضوعات فلسفية وأخرى خيالية وقضايا تخص المرأة متناولا الجسم الإنساني.

وتنوعت مشاريع شعبة الميدالية والنحت البارز في تناول الموضوعات التي تتعلق بالمرأة وموضوعات أسطورية و بورتريهات كبار أساتذة قسم النحت، كما تنوعت مشاريع  شعبة العرائس و الأقنعة بين الأقنعة و العرائس الماريونيت و السوبر ماريونيت  و عرائس الطاولة و عرائس العصا و تعددت الخامات المستخدمة في مشاريع شعبة العرائس ما بين ( الإسفنج – الفيبر جلاس – أنواع متعددة من الأخشاب – الحديد – المطاط – الأقمشة – الطين الاسوانى و الصلصال – الألوان ) ، و قام الطلاب بعمل خلفيات و مسارح مصغرة لإخراج إعمالهم، و تناولت الموضوعات موضوعات شعبية مثل شخصية العمدة و موضوعات متعلقة بالماضي و الحاضر و موضوع عن جائحة كرونا  الحالية بسبب تأثر الطلاب بها ، و إعادة صياغة للروايات العالمية.

 

 

إدارة الإعلام جامعة حلوان

87 total views, 1 views today

Login

Lost your password?